تحت عنوان “الفتوحات الربانية على العقائد الإسلامية”

صدر خلال الأيام السابقة كتاب بعنوان: (الفتوحات الربانية على العقائد الإسلامية لطلبة المدارس القرآنية)، للإمام لكصاسي محمد، عن دار صبحي للطباعة والنشر والتوزيع بمتليلي ولاية غرداية.

وتضمن الكتاب بين طياته، تفسير معنى “لا إله إلا الله وأركان الأيمان وقواعد الإسلام” وما تعلق بهما والطهارة (الوضوء والغسل)، بطريقة تسهل للمبتدئ والعوام الذين يحسنون القراءة الاستفادة منه دون تكلف.

وقد بارك هذا العمل مجموعة من شيوخ منطقة أولف من خلال تقريظهم في بداية الكتاب وهم، الشيخ المرحوم الحاج عبد الرحمن حفصي، والشيخ بن مالك أحمد المعروف بالطالب أحمد، والشيخ عبد الرحمن الثابت بن محمد بن علي بن أحمد.

هذا وقال مؤلف الكتاب أن الباعث له على تأليفه هو طلب بعض الإخوان منه أن يضع شرحا مختصرا على العقائد الإسلامية المسماة بالمنطقة بـ (ستة وستون عقيدة) المشتملة على تصحيح العقيدة وبقية أركان الإسلام الخمسة لجامعها نثرا الشيخ مَحمد بن سيد مالك الفلاني أحد علماء ساهل القرية المعروفة بأقبلي.

للعلم فإن مؤلف الكتاب هو محمد بن عبد الصادق بن محمد لكصاسي من مواليد 1960 بأولف أقبلي ولاية أدرار تعلم القرآن الكريم بالكتاتيب القرآنية (أقربيش) بمسقط رأسه ثم انتقل إلى المعهد الأصلي بأدرار سنة 1976 وبعد ذلك تابع دراسته العلمية والفقهية في مدرسة الشيخ باي بلعالم الذي أجازه إجازة عامة وهو إلى غاية الآن معلما لأبناء المسلمين كتاب الله والمبادئ الفقهية، وتخرج على يديه الكثير من حفظة القرآن الكريم، ولا يزال واعظاً ومرشداً بمسجد مصعب بن عمير بالركينة ببلدية أولف وله عدة محاضرات ودروس في العديد من مساجد دائرة أولف وغيرها.

بلوافي عبد الرحمن