الوكالة حددت تاريخ 5 ديسمبر القادم كآخر أيام العملية

حذرت الوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه “عدل”، المكتتبين المقبولة طعونهم من الإقصاء ورفض اكتتابهم في حال عدم التزامهم بآجال إيداع ملفاتهم المحددة قبل تاريخ 5 ديسمبر القادم.

هذا ودعت وكالة “عدل” المكتتبين المقبولة طعونهم، إلى الحضور لمقرها بسعيد حمدين في العاصمة، لاستكمال وثائقهم الإدارية الخاصة بالاكتتاب، ويخص الأمر تحديدا  كل من تلقى استدعاء من اللجنة المكلفة بدراسة الطعون على مستوى الوزارة، وذلك قبل غلق آجال العملية المحددة بتاريخ 5 ديسمبر القادم، وحذرت في بيان لها مساء أول أمس إطلعت عليه “السلام”، المكتتبين المتأخرين عن استكمال ملفاتهم، من الإقصاء ورفض اكتتابهم، هذا بعدما أبرزت أن مكاتبها مفتوحة كل يوم خميس من الأسبوع للمكتتبين المعنيين بالطعون وهذا منذ الصبيحة وإلى غاية منتصف النهار.

ويشترط على المكتتبين المقبولة طعونهم إرفاق ملفاتهم عند تقدمهم إلى مقر الوكالة بالوثيقة الخاصة بالقبول، التي تثبت الرد من قبل الوكالة والتصريح الشرفي المحمل مصادق عليه، ونسخة طبق الأصل من بطاقة التعريف الوطنية، وشهادة ميلاد مستخرجة من مكان الازدياد أصلية رقم 12 سارية المفعول، فضلا عن كشف الراتب السنوي للأجراء، وآخر شهادة المعاش للمتقاعدين أو ذوي المنحة، بالإضافة إلى “C20” ميزانية سنوية، ومستخرج كشف الجداول لا تقل عن شهر للمهن الحرة، وكذا شهادة إقامة لا تقل عن 3 أشهر، بالإضافة إلى نسخة من بطاقة الضمان الاجتماعي للعمال الأجراء وغير الأجراء، وفي حالة الزواج، يتطلب إرفاق الملف بشهادة عائلية حديثة، أما إذا كان المسجل لا يعمل أو أحد الزوجين، فيقدم شهادة عدم الانتساب للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال الأجراء وغير الأجراء، وفي هذا الصدد أبرزت وكالة عدل أن كل الملفات غير المكتملة لا تؤخذ بعين الاعتبار.

جدير بالذكر أن أصحاب الطعون قاموا بالعديد من الاحتجاجات أمام مقر الوكالة رفضا للتأخر في الرد عليهم بعد أزيد من 6 سنوات من الاكتتاب.

هذا وانتهت اللجنة المكلفة بالطعون على مستوى وزارة السكن والعمران والمدينة، من دراسة كل ملفات الطعون التي تلقتها وقامت بمراسلة المعنيين، وردت عليهم سواء بالإيجاب أو بالسلب.

هارون.ر