توضع تحت تصرف وزارة التكوين والتعليم المهنيين قبل نهاية الشهر الجاري

كشفت هيام بن فريحة، وزيرة التكوين والتعليم المهنيين، بأن اللجنة الخاصة بإعداد مشروع البكالوريا المهنية تعمل على ضبط كافة المناهج والبرامج الخاصة ووضعها تحت تصرف دائرتها الوزارية قبل نهاية الأسبوع المقبل على أقصى تقدير.

وأوضحت الوزيرة بأنها زارت يوم الأربعاء المنقضي فريق العمل المتكون من مفتشين وأساتذة يعملون بالمعهد الوطني المتخصص في تكوين المكونين ببئر خادم بالجزائر العاصمة بالتنسيق مع ممثلين لوزارة التربية الوطنية وعديد القطاعات حيث وقفت على قرب إنهاء كافة البرامج الخاصة بإطلاق البكالوريا المهنية خلال الدورة التكوينية المقبلة سبتمبر 2020، مشددة على ضرورة التوجه نحو تخصصات الطاقات البديلة والمتجددة بناء على توجيهات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون متحدثة عن أهمية إدخال تكنولوجيات الطاقة النظيفة في القطاع ومواكبة التطور الحاصل في هذا الشأن على المستوى العالمي.

وأعطت بن فريحة تعليمات بضرورة إدراج النشاطات الرياضية والثقافية في برامج التكوين مؤكدة على أهميتها في إخراج الطاقات والمواهب لدى الشبان المتكونين.

رضا.ك