UGTA” ضبطها في انتظار عرضها على الحكومة الجديدة لمناقشتها

أجل الإتحاد العام للعمال الجزائريين، موعد الإفراج عن قائمة المهن الشاقة المعنية بالاستفادة من التقاعد المسبق، إلى ما بعد رئاسيات 12 ديسمبر المقبل، قصد مناقشتها مع الحكومة التي سيفرزها هذا الاستحقاق المصيري، بحكم أن حكومة الوزير الأول، نور الدين بدوي، هي حكومة تصريف أعمال وغير مخول لها الفصل في هكذا ملف.

أوضح محمد لخضر بدر الدين، مستشار سليم لباطشة، الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد قائمة المهن الشاقة، أنهت عملها وإستندت في تحديد المهن التي سوف تستفيد من إمكانية التقاعد المسبق، بناء على عدة عوامل ومعطيات ومؤشرات مهنية، في انتظار مناقشتها مع الحكومة الجديدة التي ستفرزها الرئاسيات المقبلة.

جواد.هـ