النتائج الأولية كشفت عن تأييد 94.4 بالمائة لهذا المسعى

كشف الطيب بوزيد، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أنّ الإفراج عن النتائج النهائية للاستطلاع  الوطني، المتعلق بتعزيز اللغة الانجليزية في الجامعات، سيكون يوم 5 أوت الجاري.

وأوضح الوزير في منشور له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي  “فايسبوك”، أن عدد المشاركين في هذا الاستطلاع الذي سيتواصل إلى غاية الـ 5 أوت المقبل تجاوز الـ  87 ألف مصوّتا، 94.4 بالمائة منهم صوتوا بالموافقة على  تعزيز استعمال اللغة الإنجليزية في الوسط الجامعي بالجزائر، فيما صوّت 5.6 بالمائة منهم بالرفض.

هذا وكان قد أكدّ كزافييه درينكورت، السفير الفرنسي بالجزائر، في ندوة صحفية نشطها منتصف شهر جويلية المنقضي، بمقر السفارة في العاصمة، بمناسبة العيد الوطني الفرنسي، حرص سلطات بلاده وسعيها جاهدة للحفاظ على مكانة اللغة الفرنسية في بلادنا، حيث تحدث عن العلاقة بين الجزائر وفرنسا، وأشار إلى أنه بغض النظر عن مستقبل الجزائر، سيبقى شيء واحد وأساسي تبحث عنه فرنسا ألا وهو الحفاظ على العلاقات المتينة بين البلدين، وأبرز حرص سلطات بلاده على الحفاظ على علاقات البلدين، خاصة في المجال التربوي، والذي يلخصه -يضيف درينكورت- التعاون المطلق بين المعاهد الفرنسية والجزائرية والتبادلات بين الجامعات، وتدريس اللغة الفرنسية، وقال حينها في هذا الصدد “نعمل جميعًا هنا لتطوير هذا الإرث الذي ورثناه”، وأردف “إنها فرصة للجزائر، إنها فرصة لفرنسا، التي لديها أيضًا الكثير لتتعلمه من الجزائر”.

هارون.ر