في سابقة خطيرة، تجرأ تلفزيون الكيان الصهيوني، على استضافة شخص لا وجود له على الخريطة العالمية للإعلاميين على أنه صحفي جزائري، ليتحدث عن واقع بلادنا في مختلف المجالات.