وجه لها 33 طعنة سكين على مستوى البطن ثم غرزه في عنقها

قضت محكمة جنايات مجلس قضاء سعيدة ليلة أول أمس، بعقوبة الإعدام لشخص متهم بجناية القتل العمدي لزوجته مع سبق الإصرار.

تعود وقائع هذه القضية ـ حسبما دار في جلسة المحاكمة، إلى ليلة 18 نوفمبر 2018 بمدينة سعيدة-، بعد حدوث مناوشات كلامية بين الزوجين أفضت إلى إقدام المتهم  (ب.م – 41 سنة) على توجيه 33 طعنة سكين لزوجته على مستوى البطن وغرزه في عنقها مسببا لها جروحا عميقة أدت إلى وفاتها بعين المكان.

هذا واعترف المتهم أثناء مثوله أمام محكمة الجنايات لمجلس قضاء سعيدة بتهمة القتل الموجهة إليه، مضيفا أن سبب إقدامه على ارتكاب هذه الجريمة هو خروج زوجته من المنزل من غير علمه وبدون إذنه.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، طالب دفاع الحق المدني خلال جلسة المحاكمة بتسليط أقصى العقوبات على المتهم، موضحا أن الجاني كان في كامل قواه العقلية يوم ارتكابه للجريمة.

في المقابل إلتمس دفاع المتهم إفادة موكله بأقصى ظروف التخفيف لافتا إلى أن المعني تعرض لاستفزاز لفظي من طرف الضحية مما دفعه إلى قتلها.

من جانبه كان ممثل الحق العام قد إلتمس أثناء جلسة المحاكمة عقوبة الإعدام في حق الجاني الذي إعترف بجريمته.

هاجر.ر