عائلات مقصية تطالب بإيفاد لجنة للتحقيق في قائمة المستفيدين 

احتج صبيحة أول أمس ما يزيد عن 50 مواطنا من العائلات المعوزة بجديوية في غليزان أمام مقر البلدية للمطالبة بإعادة النظر في قائمة المستفيدين من الإعانات المالية الخاصة بشهر رمضان والمقدرة بـ06 آلاف دينار.

وقد حمل المحتجون الذين تجمعوا داخل رواق البلدية القائمين على عملية توزيع الإعانة مسؤولية إقصائهم من حقوقهم المشروعة مطالبين بتدخل عاجل للسلطات الولائية وعلى رأسها والي الولاية نصيرة إبراهيمي مع إيفاد لجنة للتحقيق في قائمة المستفيدين البالغ عددهم 1387 معوزا السنة الجارية والتي رصد لها غلاف مالي قارب الـ 800 مليون سنتيم منها أكثر من 500 مليون خصصتها مصلحة البلدية لتمويل 900 إعانة و277 مليون سنتيم خصصتها مصالح الولاية لتمويل 462 إعانة.

 وحسب العديد من العائلات المعوزة المقصية من الإعانة  فإن أغلبهم يعيشون ظروفا اجتماعية مزرية. ومن جهتها اشتكى العديد من المواطنين المعوزين ببلدية حمري من إقصائهم من الإعانات المالية السنة الجارية رغم أنه سبق لهم وان استفادوا من قفة رمضان في المواسم الماضية إلا أنهم -يقول البعض منهم- تفاجأو هذا العام بقرار إقصائهم.

س. ايوب