ضبط 150 ألف دج مزورة و430 ألف دج تمثل عائدات ترويج هذه الأوراق النقدية

تمكن عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بأمن دائرة أولاد رشاش التابع لأمن ولاية خنشلة، من تفكيك جمعية أشرار اختص أفرادها في تزوير العملة الوطنية والشهادات الإدارية.

حيثيات القضية تعود إلى ورود معلومات إلى عناصر الشرطة تفيد بتواجد مجموعة أشرار تتكون من 3 أشخاص من بينهم امرأة تتخذ من مسكن يقع ببلدية المحمل كورشة لتقليد وترويج الأوراق النقدية من العملة الوطنية، ليتم التنسيق مع وكيل الجمهورية لدى محكمة أولاد رشاش لاستصدار إذن بتفتيش المنزل الذي تمت مداهمته لتسفر عملية التفتيش عن ضبط 150 ألف دج عبارة عن أوراق نقدية مزورة من فئة 200 دج ومبلغ مالي يقدر بـ 430 ألف دج تمثل عائدات ترويج الأوراق النقدية المزورة.

كما تم خلال ذات العملية ضبط وحجز أجهزة إلكترونية تستعمل في عملية تقليد العملة الوطنية متمثلة في جهاز ماسح ضوئي “سكانير” وطابعة وحاسوب وجهاز تغليف الشهادات وأدوات ولوازم تستعمل في تهيئة الأوراق النقدية، فضلا عن 5 هواتف ذكية ومزهريتين أثريتين تعودان للعهد الروماني وأسلحة بيضاء من الصنف السادس، وكذا ذخيرة حية من الصنف الخامس، إضافة إلى شهادات إدارية بها أختام مزورة.

في السياق ذاته، تم اقتياد الموقوفين الثلاثة رفقة المحجوزات إلى مقر الفرقة لاستكمال التحقيقات واتخاذ الإجراءات القانونية في انتظار تقديمهم لاحقا أمام النيابة المحلية عن موضوع ارتكاب جرم تقليد أوراق نقدية ذات سعر قانوني في الإقليم الوطني وحيازة أسلحة بيضاء وذخيرة حية دون رخصة من السلطة المؤهلة قانونا، والتزوير واستعمال المزور في شهادات إدارية وبيع وإخفاء ممتلكات أثرية متأتية عن طريق الحفر.

كمال رشاش