حجز 2 كلغ من هذه السموم ومبلغ مالي من عائدات ترويجها وأسلحة بيضاء

أطاحت مصالح الأمن بولاية الجزائر، بجمعية أشرار تتكون من 5 أفراد تتراوح أعمارهم ما بين 23 و27 سنة، مختصة في الإتجار بالمخدرات الصلبة، وحجزت 2 كلغ من “الماريخوانا” ببوزريعة، ومبلغ مالي قدره 55  ألف دينار، آلتين لسحق هذا النوع من المخدرات، وميزان صغير، فضلا عن سيارتين نفعيتين، و كذا أسلحة بيضاء من الصنف السادس دون مبرر شرعي.

القضية عاجلتها الشرطة القضائية لأمن دائرة بوزريعة، إثر توقيف شخص على متن سيارة نفعية رفقة 3 آخرين، وبعد المراقبة الأمنية ضبط بحوزتهم على كيسين من المخدرات الصلبة، وبعد التحقيق معهم تم التوصل إلى المتهم الرئيسي، أين تم تفتيش منزله بأمر من وكيل الجمهورية، وتم ضبط مجموعة أكياس شفافة تحتوي على المخدرات الصلبة من نوع “ماريخوانا” مهيأة للترويج، وآلة سحق، وسلاح أبيض مع شفرة سكين.

هذا وتم توقيف أحد أقارب المتهم الرئيسي، الذي كان برفقة صديقه على متن مركبة نفعية بالقرب من المنزل، كان بحوزته أكياس صغيرة شفافة من المخدرات، ميزان صغير الحجم، ومبلغ مالي يقدر بـ 35 ألف دينار، ليتم على إثرها تفتيش منزل أحد المشتبه فيهم وضبط كمية أخرى من ذات النوع من المخدرات ومبلغ مالي بقيمة 20 ألف دينار، مع حقيبتين تحتويان على أكياس بلاستيكية كبيرة الحجم من المخدرات مخبأة بالصندوق الخلفي للسيارة.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، تم تحويل المشتبه فيهم إلى القضاء، على أن يتم عرضهم على وكيل الجمهورية بعد استكمال الإجراءات القانونية.

إبتسام حوافي