أعلن جينارو غاتوزو، المدير الفني لفريق ميلان، غياب لاعبه ماتيا كالدارا لمدة شهرين، للإصابة في الركبة،  ما يؤجل ظهوره الأول بقميص “الروسونيري”.

وعاد ميلان لسكة الانتصارات في الدوري الإيطالي، بفوز صعب على سامبدوريا بنتيجة 3-2، في الجولة 10 من الدوري الإيطالي.

وقال غاتوزو في تصريحات نقلتها صحيفة “لا غازيتا ديللو سبورت” الإيطالية: “إنه موسم صعب على كالدارا، اللاعب لديه مشكلة في الرباط الجانبي للركبة، لذلك سيغيب على إثر هذه الآلام لمدة شهرين”.

ولم يشارك كالدارا في أي مباراة مع ميلان منذ انتقاله من جوفنتوس في فترة الانتقالات الصيفية، ضمن صفقة بونوتشي.

ولم تتوقف خسائر ميلان عند ذلك، بل وصلت إلى بونافينتورا، الذي قال عنه غاتوزو: “اللاعب يُعاني من التهاب في ركبته، ولم يستطع المشاركة في المران الأخير قبل مباراة سامبدوريا، سننتظر التقييم النهائي”.

وشهدت مباراة سامبدوريا إصابة كالابريا أيضا بالتواء في الكاحل، ما أجبر المدرب على استبدال اللاعب في اللقاء، ومن المرجح أن يغيب عن مباراة جنوى، الأربعاء المقبل، ضمن مؤجلات الجولة الأولى من الكالتشيو.

وبعد فوز ميلان على سامبدوريا، صعد للمركز السابع برصيد 15 نقطة، بفارق الأهداف خلف سامبدوريا السادس، وبفارق 13 نقطة عن جوفنتوس المتصدر.