أصبح لورينزو إنسيني، مهاجم نابولي الإيطالي، أخر الغائبين عن قائمة منتخب بلاده، الذي يقوده روبرتو مانشيني، وذلك قبل مباراتين في تصفيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم ” يورو 2020 ” التي من شأنها أن تعزز صدارة “الأزروي” في المجموعة العاشرة من التصفيات.

ومع تبقي 6 مباريات في التصفيات، يتصدر المنتخب الإيطالي مجموعته برصيد 12 نقطة، بينما يمتلك منافسوه في المباراتين المقبلتين، أرمينيا التي يواجهها اليوم الخميس، 6 نقاط في المركز الثالث، وفنلندا التي يواجهها يوم الأحد المقبل، 9 نقاط في المركز الثاني.

وتأتي إصابة إنسيني، بعد تأكد غياب ثنائي دفاع يوفنتوس، جورجيو كيلّيني وماتيا دي تشيليو، اللذين تم استبدالهما بدانيلو دامبروزيو لاعب إنتر ميلان وفرانشيسكو أتشيربي لاعب لازيو في كتيبة الدفاع التي استقبلت وجهًا جديدًا وهو لوكا بلغريني لاعب جوفنتوس الشاب المعار إلى كالياري.

لكن مانشيني أيضًا، يفتقد لخدمات لاعب وسط روما بريان كريستانتي بسبب نزلة برد، وهو ما أفسح المجال لفينشينزو غريفو واللاعب الشاب ساندرو تونالي.

وافتتح إنسيني قائد نابولي، موسمه مع الفريق بتسجيل هدفين، ليصبح من هدافي الدوري الإيطالي، لكنه فشل في التعافي من الإصابة العضلية التي تعرض لها نهاية الأسبوع الماضي.

ومن بين قائمة المهاجمين الستة المتبقية لدى مانشيني، سجل شيرو إيمبولي لاعب لازيو هدفين في بطولة الدوري حتى الآن، بينما أظهر الثنائي أندريا بيلوتي لاعب تورينو وفيدريكو كيزا لاعب فيرونتينا أداءً جيدًا.