وفد من شخصيات بارزة تنقل إلى تونس 3 مرات لإقناعه بالمسعى

يُعين ضمن الثلث الرئاسي بالغرفة العليا للبرلمان

بناءً على تعليمات من شخصيات نافذة، تنقل في الأيام الأخيرة وفد يضم أسماء بارزة إلى تونس على متن طائرة خاصة من أجل لقاء عبد القادر حجار، سفير الجزائر بتونس، من أجل إقناعه بفكرة أن يُعين ضمن الثلث الرئاسي بمجلس الأمة، على أن يتم إنتخابه بعدها بدلا من عبد القادر بن صالح، على رأس الغرفة العليا للبرلمان، ليتولى تسيير مرحلة ما بعد بوتفليقة.

أسرت مصادر جد مطلعة لـ “السلام”، أن وفد الشخصيات البارزة السالف الذكر، تنقل إلى العاصمة التونسية ثلاث (03) مرات في الأيام الأخيرة، أين إلتقى عبد القادر حجار، سفير بلادنا في هذه الدولة الشقيقة، سعيا لإقناعه بمسعى شخصيات نافذة في السلطة حريصة على تعيينه ضمن الثلث الرئاسي في مجلس الأمة الذي لازال يتوفر على مقعدين شاغرين، على أن يتم بعدها إنتخابه على رأس الغرفة العليا للبرمان بدلا من عبد القادر بن صالح، تمهيدا لتوليه زمام تسيير البلاد عقب نهاية العهدة الرئاسية للرئيس بوتفليقة، منتصف ليل يوم الـ 28 أفريل المقبل، وذلك تفاديا للفراغ الدستوري الذي صنع الحدث وأثار جدلا واسعا داخل البلاد وخارجها، بحكم أنّ بن صالح، يتمتع بجنسية مكتسبة، وهو ما يمنعه بقوة الدستور من تسيير البلاد بعد بوتفليقة.

هارون.ر