جمعية عين مليلة

عبرت إدارة جمعية عين مليلة عن غضبها الكبير من تردي مستويات الكتيبة خاصة في الوديات، حيث لم يعد رفقاء الطيب يقدمون مستويات جيدة الأمر الذي جعلها تطرق باب الكوتش عز الدين آيت جودي والذي بدوره طالب المجموعة بضرورة وضع الأرجل في الأرض والعمل على تشريف الألوان بما أن الهدف يبقى تحصيل النتائج الايجابية، يذكر أن الوديات الأخيرة انهزم فيها النادي أمام اتحاد بسكرة ومولودية قسنطينة في حين تعادل أمام شلغوم العيد.

آيت جودي شدد اللهجة مع عناصره ويطالب بالانتفاض من جديد

هذا وقد حاول الكوتش أمس تشديد اللهجة على رفقاء ديب حيث طالبهم بضرورة الجدية في تقديم الأفضل، خاصة وأن الفريق في حاجة إلى جاهزية كل العناصر لموعد سوسطارة في بولوغين بما أن أهمية المقابلة تبقى كبيرة في ظل الحاجة الماسة إلى نقاط أخرى خاصة وأن نقطة المولودية أضحت عبئا على النادي الذي افتقد نوع من الصرامة والانضباط في العمل بما أن الغرور مس الكتيبة.

الأنصار ينتظرون ظهور أفضل أمام سوسطارة

ويأمل عشاق الفريق في ظهور النادي بوجه أفضل في مواجهة سوسطارة لاسيما وان كل الآمال تبقى معلقة على اللاعبين لتحصيل نتيجة ايجابية أخرى تضمن انطلاقة موفقة للفريق، خاصة بعد التعادل أمام مولودية العاصمة والذي طالب الكوتش بوضعه في طي النسيان بما أن الهدف القادم يبقى مواصلة البحث عن نتائج أفضل للفريق في المواجهات القادمة التي يمني أنصار النادي تحقيق المبتغى فيها.

 هشام رماش