عبر كارلو أنشيلوتي المدير الفني لنابولي، عن إحباطه من أداء فريقه أمام جوفنتوس، عقب الهزيمة 3-4، أول أمس، في إطار الجولة الثانية من عمر الدوري الإيطالي.

رباعية يوفنتوس حملت توقيع دانيلو وغونزالو هيغواين وكريستيانو رونالدو وكاليدو كوليبالي بالخطأ في مرماه، فيما أحرز كوستاس مانولاس وهيرفينغ لوزانو وجيوفاني دي لورينزو، أهداف نابولي.

وقال أنشيلوتي في تصريحات لشبكة “سكاي سبورت” إيطاليا: “لم تكن المباراة اختبارًا إيجابيًا، حيث لعبنا بشكل سيئ لمدة ساعة”.

وأضاف: “نجحنا في العودة، لقد شعرت بخيبة أمل لأن الأداء ظل كما هو، حتى لو انتهت المباراة بالتعادل”.

وتابع: “كوليبالي لن يذهب مع منتخب بلاده، وبالتالي لديه فرصة للتدرب والتركيز على استعادة مستواه”.

ونوه: “المباراة تحولت لأن جوفنتوس بعد تقدمه 3-0، ركز على الهجمات المرتدة، ونحن تحكمنا في الكرة، لوزانو أعطى الهجوم وزنًا أكبر”.

وأوضح: “سمحنا لليوفي بأن يضغط علينا، فابيان رويز كان معزولًا بمفرده طوال الشوط الأول ولم نجده، المساحات في الهجمات المرتدة كانت موجودة، لكننا لم نستخدمها”.

وأردف: “دفاعنا ظل في مكانه، لم نكن قادرين على إيجاد فابيان رويز، لكننا قمنا بعمل أفضل بعد الشوط الثاني. الدفاع ليس مسألة شخصية، لقد استقبلنا 7 أهداف في مباراتين لأن الفريق بأكمله لم يقوم بالتضحية الكافية”.

وأتم: “جوفنتوس لديه شخصية وجودة كبيرة، نعلم أنهم يتقدمون في لحظات الأزمة من الموسم، بإمكاننا منافستهم لكننا أهدرنا فرصة اليوم”.