رغم تخصيص غلاف مالي لترميم وتهيئة وتجهيز المؤسسات التربوية مع كل سنة إلا أن هذا الغلاف لم تستفد منه ابتدائية بومراو ببلدية الناصرية في بومرداس مع أن حالتها كارثية، حيث النوافد بدون زجاج والأبواب مكسرة، الجدران مهترئة وبحاجة إلى طلاء، إضافة إلى الغاز المنعدم بالمؤسسة مما حرم التلاميذ من التدفئة في عز فصل الشتاء.

وما يثير الغرابة أن المدرسة لم تشملها أي أشغال تهيئة منذ 40 سنة، وهو ما يثير التساؤل ما إذا كانت المصالح المختصة قد نسيت هذه المؤسسة التربوية أم أنها تتجاهلها؟.