السكان يناشدون الجهات المعنية لإنجاز سور حولها لحماية العاملين والمرضى

أعرب الوافدون إلى العيادة المتعددة الخدمات دلفي إبراهيم الواقعة بمحاذاة الملعب البلدي مزياني عبد الرحمن ببلدية عين البيضاء في ولاية أم البواقي، عن استيائهم وغضبهم الشديدين من السلطات المحلية المشرفة على تسيير هذه البلدية الكبرى وكذا الجهات الولائية القائمة على تسيير شؤون قطاع الصحة، بسبب إهمالهم وعدم مبالاتهم بالمعاناة اليومية التي تعترض المرضى عند قدومهم إلى العيادة حيث لا يجد المريض حيزا من المساحة أو طريق لدخول العيادة وهذا بسبب وجود عشرات من التجار المحيطين بها مما يسبب الإحراج والقلق خاصة لفئة النسوة الوافدات إلى هذا الهيكل الصحي العمومي، علاوة على الروائح الكريهة المنبعثة من القمامة والأوساخ المتراكمة التي يتركها تجار الخضر عند مغادرتهم المكان مع نهاية كل يوم، والأدهى والأمر من كل هذا أن المركبات الخاصة بالعيادة سواء سيارة الإسعاف أو غيرها لا تجد الطريق للخروج في حالة نقل مريض في حالة مستعجلة وفي ظل هذا الوضع المزري التي تمر به العيادة المتعددة الخدمات دلفي إبراهيم، ناشد سكان عاصمة الحراكتة وأكبر بلدية من حيث الكثافة السكانية بالولاية من الجهات المعنية وخاصة مديرية الصحة والسكان تخص مشروع لانجاز سور يحيط بهذا الهيكل الصحي لحمايته من المؤثرات والعوامل الخارجية حفاظا على حياة المريض والعاملين بهذه العيادة التي تستقبل يوميا المئات من المرضى القادمين إليها من جل بلديات الدائرة.

ع.عمار