بعد “الكوليرا” ..فيروس “زيكا” و”طفيلي الليشمانيوز” تسجيل 126 حالة بالتهاب السحايا في 3 ولايات

بعد “الكوليرا”، فيروس “زيكا”، و”طفيلي الليشمانيوز” الذي قد تسببه لدغة باغوض النمر، فضلا عن “حمى التفوئيد”، وكذا فيروس “كوازاكي” وكلها تسببت في وفاة مواطنين عبر مختلف ربوع الوطن، ها هو اليوم وباء جديد يدق أبواب بلادنا ويهدد صحة الجزائريين وحياتهم، ويتعلق الأمر بـ “التهاب السحايا الفيروسي”، الذي تشهد بسببه ومنذ أزيد من أسبوع مختلف المصالح الإستشفائية بولايات جيجل، باتنة، والوادي، حالة استنفار قصوى، على خلفية تسجيل 126 حالة.

أوضحت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستفشيات، في بيان لها أمس إطلعت عليه “السلام”، أنّه تم منذ الفاتح أكتوبر الجاري إلى غاية يوم أمس تسجيل حالات إصابة بالتهاب السحايا على مستوى 3 ولايات، ويتعلق الأمر بالوادي 84 حالة مصرح بها، و18 حالة لا زالت في المستشفى، باتنة 12 حالة مصرح بها، 05 حالات لازالت في المستشفى، وكذلك جيجل بـ30 حالة مصرح بها، 35 منها لا زالت في المستشفى، وذلك من سبتمبر إلى أول أمس الخميس، هذا وأظهر التشخيص الميكروبيولوجي للحالات المسجلة -يضيف المصدر ذاته-  أنّ الأمر يتعلق بـ “التهاب سحايا فيروسي”، وأشار إلى أن هذه العدوى التي تتسبب فيها عدة فيروسات مختلفة عن بعضها تكون غالبا خفيفة ولا تتطلب علاجا خاصا على عكس حالات التهاب السحايا البكتيرية”.

في السياق ذاته، أبرزت الوزارة، أن هذه الحالات من “التهاب السحايا الفيروسي” ذات الطابع الموسمي، تشفى في ظرف أسبوع تقريبا ويمكنها أن لا تستدعي المكوث بالمستشفى إلا إذا أدت العدوى إلى أعراض شديدة أو إذا تعلق الأمر برضيع، هذا بعدما أشارت إلى أن انتقال عدوى “التهاب السحايا” يتم عبر الاتصال المباشر أو من خلال استنشاق جسيمات في حالة سعال أحد الأشخاص بالقرب من الآخر.

هارون.ر