مُنع أمس صحفيو مختلف وسائل الإعلام المكتوبة، وكذا السمعية البصرية، من دخول المركز الدولي للمؤتمرات غرب العاصمة، لتغطية إجتماع الدورة الإستثنائية للجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، لإنتخاب أمين عام جديد، وأكد المنظمون الذين تكفلوا بمهمة حرمان أصحاب مهنة المتاعب من مواكبة هذا الحدث الهام، أنهم تلقوا ما وصفوه بـ “أوامر فوقية”، وقالوا “الله غالب قالونا من فوق .. حنا خاطينا”.