أهلي البرج

تعرض الاهلي الى هزة اخرى سلبية تمثلت في هزيمة قاسية امام نادي بارادو بواقع هدفين دون رد وهو ما جعل الكوتش بلال دزيري يقتنع اكثر بمحدودية بعض العناصر الغير قادرة على منح الاضافة المرجوة حيث اكد على ضرورة تسريحها وتعويضها بعناصر اخرى قصد انقاذ ما يمكن انقاذه يذكر ان اجتماعا مرتقبا يعقد في اليومين القادمين من اجل الفصل نهائيا في القائمة المعنية بالمغادرة لاسيما وان استهداف الجدد سيكون بدءا من السبت المقبل.

مردود سلبي على طول الخط والفريق في حاجة إلى ثورة

جدير بالذكر ان المتتبع للمقابلة يتيقن بان الاهلي وبهذا المردود سيكون اول الساقطين الى الدرجة الثانية بالرغم من كون الادارة واقفة مع المجموعة من جميع النواحي وخاصة المالية منها وهو ما يجعلها تمني نفسها في ان تعود التشكيلة الى الواجهة، يذكر ان الفريق سيكون في ازمة كبيرة خاصة وانه سيلعب لقاءيه القادمين داخل الديار من دون حضور الجمهور امام كل من القبائل وحتى الحمراوة في اول لقاءات العودة وهو ما يتطلب ضرورة تدعيم الفريق بلاعبين قادرين على التجاوب سريعا.

الاجتماع سيحدد المسرحين وبن حمادي وضع قائمة أولية

هذا وحسب مصادرنا فان الطاقم المسير للفريق بقيادة الرئيس بن حمادي والعضوين بوزناد وفاروق بلقايد سيجتمعان مع المدرب بلال دزيري من اجل الفصل في قائمة التسريحات والتي بنسبة كبيرة ستضم الاسماء التالية قيطون، نمديل، زياد، العمراوي، شاوتي، عثماني، ديارا وهو ما يؤكد عدم رضا الجميع عن المردود المقدم من هذه الاطراف والتي كان الجميع يعول عليها من اجل مساعدة الفريق على تحقيق أهدافه.

هشام رماش