أهلي البرج

 لم ينجح مسؤولو فريق اهلي البرج في الظفر بخدمات ولو لاعب وحيد بسبب كما قال أحد المقربين من النادي خلو سوق التحويلات من لاعبين جيدين وهو ما جعل الأنظار تتجه نحو خيار الأجانب لكن دون النجاح في ترسيم أي صفقة بعد فشل مساعي ضم الثنائي الليبي صالح طاهر ومؤيد اللافي هذا الاخير الذي وقع في سوسطارة وانهى الجدل القائم وهو ما جعل الادارة في ورطة حقيقية خاصة وان التشكيلة في حاجة الى تدعيم قصد تحقيق الاهداف.

تساؤلات عديدة عن سبب فشل الصفقات رغم توفر الغلاف المالي

هذا وقد طرح الجراد الاصفر عديد الاسئلة حول سبب فشل الإدارة في التعاقدات بالرغم من تخصيص الرئيس أنيس بن حمادي غلافا ماليا مهما بدليل أن الإدارة سارعت إلى تسوية جزء من الديون العالقة في لجنة المنازعات على امل انجاح الميركاتو الشتوي خاصة وان الجميع يريد ضمان البقاء عند نهاية الموسم ومن ثم سيكون هناك كلام اخر بعدها هذا وقد طالب الانصار بضرورة التشاور اكثر مع المدرب للخروج بنقاط تفيد ” الكابا ” .

مدرب الامال يعين كمحضر بدني وسيعمل بالتوازي

في السياق ذاته أعلنت إدارة الاهلي التعاقد مع المحضر البدني كرماني أحمد لتدعيم العارضة الفنية للفريق الأول وتوليه أيضا منصب المدرب الرئيسي لصنف الرديف ويأتي ذلك بعد رحيل المحضر الاسباني لويس مباشرة بعد نهاية مرحلة الذهاب وهو ما سيجعل الكوتش مطالب بالتنسيق اكثر للعمل مع الجانبين خاصة وان الامل يبقى انجاح الجاهزية التي يريدها المدرب بلال دزيري تحسبا لقادم المواعيد .

هشام رماش