شبيبة القبائل

صب أنصار ومشجعو شبيبة القبائل جام غضبهم على وفد الفريق المتنقل إلى قسنطينة احتجاجا على الهزيمة التي مني بها الكناري على يد شباب قسنطينة (2-0)  لحساب الجولة 27 للمحترف الأول ليلة السبت كما حمل شريف ملال رئيس الفريق لاعبيه مسؤولية الخسارة واعترف باستحقاق الخضورة للفوز.

وقامت مجموعة من الكناريست المتنقلين إلى قسنطينة بمحاصرة اللاعبين فور خروجهم من ملعب الشهيد حملاوي رفقة الرئيس ملال، رغم أن المواجهة لعبت بدون جمهور وعبروا لهم صراحة عن غضبهم الشديد على أشبال المدرب الفرنسي دوماس وحمّلوهم مسؤولية هذه الخسارة التي وسعت الفارق عن المتصدر إتحاد العاصمة لست نقاط كاملة، ما يقلل حظوظ الشبيبة للتتويج بلقب الدوري.

ولم يتردد ملال الذي وجد صعوبة كبيرة في مغادرة ملعب الشهيد حملاوي بعد محاصرته من الانصار الغاضبين امام الملعب، في توجيه سهام العتاب للاعبيه وتحميلهم مسؤولية الخسارة بهدفين حين اعترف قائلا:”الصيام لم يؤثر على لاعبينا، هم لم يقدموا ما عليهم للفوز بهذه المباراة”.

وأضاف رئيس شبيبة القبائل: “كان علينا الفوز بهذه المباراة، لكن خاب ظني في آداء لاعبينا، أعترف أننا خسرنا فوق الميدان، ونستحق ذلك”.

رؤوف.ح