رائد القبة

حالة من الانقسام يعيشها أنصار فريق رائد القبة بعد كثرة الحديث عن رغبة رشيد لاشي رجل الأعمال في رئاسة رائد القبة في الموسم الجديد خلفا لـ ناصر فارس الذي استقال شفهيا في انتظار سحب الثقة منه من قبل أعضاء الجمعية العامة.

وصنع لاشي الحدث بتصريحاته الاخيرة والتي أكد فيها جاهزيته لقيادة النادي، بعدما سطر برنامجا وطريقة العمل في الموسم الجديد، حيث حدد هوية المدرب واتفق مع مناجير معروف على الانضمام للفريق دون تناسي ضبطه قائمة اللاعبين الذين ينوي التعاقد معهم ومكان إجراء التربص، وهو الأمر الذي رحب به عشاق اللونين الأخضر والأبيض، موضحين أن لاشي يستحق الفرصة، لاسيما وأنه وعد بإعادة هيبة القبة الضائعة في أقرب وقت ممكن.

أطراف أخرى لا تريده وتصر على شركة وطنية

في المقابل، رفض البعض الآخر من عشاق اللونين الأخضر والأبيض فكرة إضافة اسم لاشي في الجمعية العامة القادمة، من أجل فسح المجال له للترشح، ورئاسة فريق رائد القبة، حسب التعليقات التي دونتها مختلف الصفحات الخاصة بنقل أخبار النادي العاصمي، على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب الجميع بتفادي سيناريو ناصر فارس والذي جاء في الوهلة الأولى بقوة قبل أن يقود النادي لجحيم قسم الهواة، موضحين أن الرائد بحاجة إلى رجال المال والأعمال من القبة، للعمل على قيادة النادي في الموسم الجديد للعودة للقسم الثاني محترف او حتى فتح رأس مال الشركة وجلب شركة وطنية لقيادة فريق عريق بحجم القبة للعودة لمكانه الأصلي.

إيسري.م.ب