رئيس غرفة تسوية النزاعات يؤكد أن قرار المنع لم يعد من صلاحيات الرابطة

كشف يوسف حمودة، رئيس الغرفة الوطنية لتسوية النزاعات، صبيحة الجمعة بأن الأندية الجزائرية، مُطالبة بتسوية ديونها كاملة، قبل دخول سوق الانتقالات صيفية كانت أو شتوية مشيرا أن قرار منع الاندية من الاستقدام أو رفع الحظر عنها لم يعد من صلاحيات الرابطة.

وقال حمودة في تصريحاته الاخيرة :”سابقا، سمحنا للفرق بالقيام بإستقداماتها، بشرط ألا تتجاوز ديونها المليار سنتيم، ولكن هذا أصبح من الماضي، خصوصا بعدما أصدرت الفيفا قرارا رسميا، بمنع هذه التصرفات، ومن هنا فصاعدا، من يمتلك دينارا واحدا كدين، فهو غير معني بالميركاتو وسنطبق القرار بداية من الميركاتو الصيفي القادم”.

وفي ذات السياق أوضح ذات المتحدث يقول :”من اليوم فصاعدا الغرفة الوطنية هي التي ترفع العقوبة أو تعاقب الأندية بمنع الاستقدامات وليس الرابطة، الأمر ليس من صلاحيات الرابطة من الآن وأي فريق لديه دين مهما كان لن يحق له الاستقدام وهنا أتحدث حتى عن الفرق غير المحترفة”.

رؤوف.ح