أنتجتها الفلبين ودول أوروبية وأمريكية

تلقت الجزائر تحذيرات من طرف الأمانة العامة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الأنتربول” حول وجود لقاحات طبية مغشوشة يتم تسويقها في ارض الوطن ما يشكل خطرا حقيقيا على الصحة العمومية.

وحمل بيان وجهته مديرية الجودة وقمع الغش التابعة للمديرية العامة للرقابة الاقتصادية بوزارة التجارة اطلعت عليه “السلام” تحذيرات المدراء الولائيين للتجارة حول وجود أدوية مزيّفة في الأسواق ويتعلق الأمر بلقاحات من  نوع ”   Verorabe” المنتجة من طرف دولة الفلبين وأخرى من نوع ” MICLUSIG  gm15 et MICLUSIG 45 gm    المصنعة بدول أوروبا وأمريكا .

وتلقت وزارة التجارة اخطارا من وزارة الداخلية والجماعات المحلية، بخصوص تداول ادوية مغشوشة في السوق الجزائرية وذلك بعد تلقيها تحذيرات من طرف الانتربول بخصوص منتجات صيدلانية مغشوشة تتمثل في لقاحات من  نوع ” Verorabe”منتجة من طرف دولة الفلبين، وأخرى من نوع MICLUSIG  gm15 et MICLUSIG 45 gm ”  مصنعة بدول أوروبا وأمريكا .

وكانت منظمة الشرطة الدولية “الأنتربول” قد كشفت قبل اربعة اشهر عن مداهمات منسقة مع اجهزة الشرطة في 116 دولة أسفرت عن مصادرة 500 طن من العقاقير الطبية غير القانونية المتاحة عبر الأنترنت من بينها أدوية سرطان مغشوشة، أقراص مسكنة للآلام مغشوشة اضافة الى حقن طبية غير قانونية،وكللت العملية بالقبض على 859 شخصا مع مصادرة عقاقير طبية من المحتمل أن تكون خطيرة تقدر قيمتها بنحو 14 مليون دولار مع تم غلق 3671 رابط إلكتروني من بينها مواقع على الأنترنت وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تسوق لأدوية مغشوشة.

سارة .ط