ناشط فايسبوكي هدّده بنشر معلومات تؤكد تورّطه في قضايا فساد

قيّد محمد جميعي الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني وشقيقه، شكوى أمام مصالح أمن ولاية تبسة، مفادها تعرّضهما للإبتزاز بنشر معلومات مغلوطة عنهما تتعلّق بقضايا فساد، حيث كلّلت التحرّيات في قضية الحال بتوقيف مسيّر صفحة فايسبوكية متلبسا بتعاطي رشوة داخل منزله.

تمكّنت الفرقة الجنائية لأمن ولاية تبسة بالتنسيق مع فرقة مكافحة الجريمة الإلكترونية من الإطاحة بمسيّر صفحة على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” يشتبه تورّطه في الابتزاز والتهديد والتشهير باستعمال معلومات عن الحياة الخاصة لجميعي وعائلته والتهديد بنشرها والقذف عبر “الفايسبوك”.

وأكّد الأمين العام للأفلان، تعرّضه للابتزاز والتهديد ونشر منشورات تخص عائلته يزعم صاحبها أنها تتعلق بقضايا فساد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مستغلا في ذلك منصب الأمين العام لجبهة التحرير وشقيقه من أجل الضغط عليهما لدفع مبالغ مالية مقابل حذف  تلك المنشورات وعدم نشر أخرى، وعليه باشرت الفرقة الجنائية لأمن ولاية تبسة بالتنسيق مع فرقة مكافحة الجريمة الإلكترونية تحقيقاتها التي أسفرت عن تحديد هويته، ونصبت له كمينا من خلال اتفاقه مع الضحية لإعطائه مبلغا ماليا مقابل حذف منشورات تسيء إلى شخصه، حيث تم تحديد منزل المشتبه فيه لاستلام وتسليم المبلغ، ليتم القبض عليه في حالة تلبس وإحالته على التحقيق.

عبيدات.ا