تتعلق بتجاوزات قانونية وشبهات فساد

 تلقت مصالح الأمن المختلفة والجهات القضائية في الأشهر القلية الماضية، ما لا يقل عن 300 شكوى وتقرير من أعضاء مجالس بلدية لولاية وهران، من بينها المجالس البلدية لعاصمة الولاية.

كشف مصدر مطلع، أن مصالح الأمن تلقت شكاوى تتعلق بشبهات فساد، تورطوا فيها موظفين، وأضاف المصدر أن الجهات الأمنية تتلقى منذ أشهر تقارير يومية أو شبه يومية موقعة من منتخبين في مختلف المجالس تتعلق بتجاوزات قانونية تورط فيها أميار، أعضاء  برلمان مدراء تنفيذيون ومسؤولون من مختلف المستويات بما فيهم والي ولاية وهران، وتشير مصادر إلى أن عددا مهما من الشكاوى لها علاقة بنزاعات بين منتخبين وقيادات حزبية بشكل خاص على مستوى حزبي جبهة التحرير الوطني “الافلان” والتجمع الوطني الديمقراطي “الأرندي”.

وتشير معلومات إلى أن التحريات تجري الآن لبحث حقيقة المعلومات الواردة في الشكاوى بشكل خاص مع وجود طابع كيدي لعدد كبير منها.

..4 جرحى في أحد حادثي انهيار جزئي لبنايتين

شهدت ولاية وهران أمس، حادثي انهيار جزئي لبنايتين أدى أحدهما إلى إصابة 4 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة، حسبما علم لدى مصالح الحماية المدنية.

ولم يتم بعد تحديد ظروف وأسباب وقوع هاذين الحادثين حيث يرجح ارتباطهما بهشاشة المسكنين علاوة على التقلبات الجوية الطارئة هذا الأسبوع بالمنطقة.

وعرفت مدينة أرزيو (شرق وهران) حادث انهيار جزئي (سقف) لمسكن فردي بالطابق الأرضي والذي خلف إصابة 4 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة من بينهم 3 جرحى تم نقلهم على وجه السرعة إلى مصالح الاستعجالات الطبية الجراحية بالمركز الاستشفائي بالمحقن (أرزيو).

وتتراوح أعمار ضحايا هذا الحادث ما بين 3 أشهر و37 سنة حيث تنوعت إصاباتهم من جراء ارتطام أكوام الحجارة بأجسادهم.

وبوسط مدينة وهران شهدت إحدى العمارات القديمة انهيارا جزئيا لسقف شقة دون أن يخلف خسائر بشرية حيث تسبب في خسائر مادية وإخلاء العائلة المقيمة بهذه الشقة منها.

وتواصل المصالح المختصة التحقيق في ملابسات هاذين الحادثين تزامنا ومواصلة السلطات المحلية في تجسيد برنامج القضاء على السكن الهش من خلال إعادة إسكان العائلات المعنية نحو شقق جديدة.

أدم.س