يهدف للسيطرة على الحراك بواسطة عناصر متطرفة والقيام بحركة عصيان ومظاهرات ليلية

أحبطت مصالح الأمن أول أمس مخططا تخريبيا تقف وراءه كل من حركة “الماك” الانفصالية، وكذا حركة “أنافاد – ANAVAD” (حكومة القبائل المؤقتة) التابعة لها، يهدف للسيطرة على الحراك الشعبي بواسطة عناصر متطرفة والقيام بحركة عصيان ومظاهرات ليلية لدفع قوات الأمن لاستعمال القوة.

ألقت قوات الأمن بساحة الشهداء بالعاصمة، القبض على طالب جامعي عضو في حركة “الماك” ومناضل في حزب مقاطع للانتخابات الرئاسية ، كان بصدد تصوير طريقة انتشار قوات الأمن، حيث كشف بعد إستجوابه -وفقا لما أورده التلفزيون العمومي- عن مخطط تخريبي جاهز للتنفيذ عشية الانتخابات الرئاسية المقررة يوم الخميس المقبل، وعن تفاصيله في مرحلتيه الأولى والثانية من خلال إدلائه بتصريحات خطيرة لمصالح الأمن بخصوص هذا المخطط.

صارة.ط