استنكروا التضييق على الحرّيات وتوقيف زملائهم

اجهضت مصالح الامن امس مسيرة للمحامين انطلاقا من محكمة سيدي امحمد بالعاصمة للمطالبة بالتغيير والاصلاح السياسي في البلاد واحتجاجا على توقيف عدد من المحامين من قبل مصالح الشرطة واقتيادهم الى مقرات امنية مختلفة بالعاصمة على راسهم المحامين مصطفى بوشاشي، زبيدة عسول، طارق مراح وعبد الغاني بادي، قبل ان يتم اطلاق سراحهم بعد مشاركتهم في مسيرة سلمية اول امس بساحة اودان في العاصمة.

ص.بليدي

نظم عشرات المحامين من نقابة العاصمة وقفة امام مقر محكمة سيدي امحمد احتجاجا على التضييق الذي تعرّض له اصحاب الجبة السوداء خلال تنظيم وقفة سلمية بالعاصمة،حيث رفع محامون من بينهم عضو نقابة ببهو المحكمة شعارات تطالب بحماية الدستور واحترام حقوق الانسان منها حق الدفاع كما اكدوا ضمّ صوتهم الى صوت الشعب والتحاقهم بالحراك الشعبي.

هذا وحاول المحامون المحتجون الخروج في مسيرة سلمية الى شوارع العاصمة غير ان مصالح الامن حاصرت مدخل المحكمة بتكثيف عدد عنصر قوات مكافحة الشغب ومنعتهم من التقدم الى شارع علي بومنجل.