الإطاحة بشخص يحتل صفة ” قنصل” سلب مواطنين أموالا

تمكنت مصالح الفرقة الجنائية لأمن البليدة، من تفكيك عصابة تتكون من 4 لصوص، مختصة في السطو على منازل، وسرقة أموال ومجوهرات، بوسط المدينة. 

تمت عملية القبض على أفرادها، إثر شكوى تقدم بها مواطن، أمام عناصر الشرطة التابعة للفرقة الجنائية بأمن ولاية البليدة، حيث شملت الشكوى تعرض منزله لعملية سرقة مبلغ مالي قدره 300 مليون سنتيم، ومجموعة من المجوهرات، حيث قامت مصالح الشرطة بفتح تحقيق معمق في القضية، والتعرف على أحد أفرادها باستغلال عنصر الاستعلامات، أين تمكن الأمن من استغلال هذه المعلومة، وأوصلتهم إلى  إيقاف عصابة السطو على المنازل التي أرعبت سكان البليدة ليال عديدة.

كما استطاعت مصالح الشرطة توقيف 3 أشخاص آخرين، والذين تبين بأنهم متورطون في عملية سرقة أخرى، من داخل منزل آخر، استهدفت مبلغ مالي قدره 500 مليون سنتيم، ومجموعة من الحلي، ليتم تقديمهم أمام العدالة.

وفي سياق آخر أطاحت عناصر الفرقة الجنائية بأمن ولاية البليدة بشخص محتال، انتحل صفة إطار سامي في الدولة “قنصل” ، حيث كان المشتبه به والموقوف حاليا يعمل على إيهام ضحاياه بأنه يشغل منصب قنصل الجزائر في ستوكهولم السويدية.

كما كشفت تحقيقات الأمن، أن المحتال استولى على مبلغ 50 مليون سنتيم من ضحيته، بعدما أوهمه بمنصب عمل وإقامة في زوريخ بسويسرا، وجاءت الإطاحة بالمشتبه به، بعد تلقي شكوى من الضحية، لتقود التحقيقات في عمقها  إلى أن المحتال متورط في نصبه على ضحايا آخرين، عبر الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

حياة. ك