خرجوا للاحتفال فواجهوهم بالرصاص الحي والدهس

حاصرت قوات الأمن المغربية مدعمة بفرق للجيش الآلاف من المواطنين الصحراويين الذين خرجوا في اليومين الأخيرين بالأراضي المحتلة والأجزاء المحررة من الاستعمار للتعبير عن فرحتهم بفوز الفريق الوطني الجزائري بكأس أمم إفريقيا، حيث سارعت قوات “المخزن المغربي” للتصدي لهذه الجموع الغفيرة بحشد وتسخير قوات أمنية أبدعت في قمع الصحراويين من خلال تدخلات عنيفة وغير مبررة وذلك أمام أنظار قوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة.

وقد لجأ المتظاهرون الصحراويون للهروب من القمع، حيث أسقطت مصالح المخزن فتاة صحراوية في مقتبل العمر قتيلة بعد دهسها بسيارة أمنية مغربية وكذا إصابة العشرات بجروح متفاوت الخطورة بعد أن أطلقوا عليهم رصاصًا حيًا..

سارة ل