اعتبرتها جرائم حرب ودعت الى الكشف عن هويّة مرتكبيها

أدان أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة بشدة الهجوم الذي استهدف قافلة بعثة الأمم المتحدة في مالي.

وجاء في بيان منسوب إلى المتحدّث باسم الامين العام للأمم المتحدة، أن الهجمات التي تستهدف قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي.

 كما دعا غوتيريش السلطات المالية إلى عدم ادخار أي جهد في التعرّف علي مرتكبي هذا الهجوم، حتى يمكن تقديمهم إلى العدالة بأسرع ما يمكن، مضيفا ان هذه الأعمال الجبانة لن تردع تصميم البعثة على دعم شعب وحكومة مالي في السعي لتحقيق السلام والاستقرار.

للتذكير، لقي اثنان من أفراد حفظ السلام من سري لانكا في بعثة الأمم المتحدة في مالي مصرعهما فيما أصيب ستة آخرون عندما اصطدمت سيارتهم بلغم في منطقة موبتي شمال البلاد.

ق.وسام