يشكّلون خطرا على  دول الجوار

حذّر غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا من وجود عناصر إرهابية خطيرة مطلوبة دوليا تنشط في الأراضي الليبية وتشكّل خطرا على دول الجوار.

وحدّد الجيش الوطني الليبي قبل أشهر أسماء إرهابيين مطلوبين محليا ودوليا اتّخذوا من العاصمة طرابلس ملاذا آمنا لهم يمارسون فيه نشاطاتهم الإجرامية،وفق ما نقله موقع “سكاي نيوز”.

ومن أبرز المطلوبين الذي جرى عرض أسماءهم علي محمد علي فزاني الإرهابي المنتمي لتنظيم “القاعدة” والذي جرى نقله من بنغازي إلى طرابلس بعد القبض عليه في عملية وضع قنبلة في سيارة أحد العسكريين، بأوامر من المدعو خالد الشريف القيادي في تنظيم “القاعدة”، إضافة إلى الإرهابي صلاح رمضان الفيتوري سالم مفتي شرعي في تنظيم “القاعدة” شارك في عمليات إرهابية بسوريا، وكانت سويسرا قد طردته سنة 2007 إلى طرابلس.

وتضمّ القائمة أيضا، الإرهابي المصري محمد صلاح الدين زيدان المكنى “سيف العدل”، الأخير شارك في عدد من العمليات المسلّحة في سوريا، إضافة إلى بلال بن يوسف ومحمد الشواشي وهو إرهابي تونسي الجنسية شارك مع تنظيم “القاعدة” في معارك ببنغازي.

سارة.ط