أكدت التزامها الثابت بدعم تسريع تنفيذ برنامج التنمية المستدامة في إتحاد القارة

ثمنت منظمة الأمم المتحدة على لسان بينس غواناس، وكيلة الأمين العام الأممي والمستشارة الخاصة بشؤون إفريقيا،المشاركة والمساهمة “الفعالة” للجزائر في يوم إفريقيا الثاني المنظم بنيويورك أول أمس على هامش المنتدى السياسي رفيع المستوى حول التنمية المستدامة.

وفي رسالة موجهة أمس لرشيد بلدهان، الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية ، أكدت المسؤولة الأممية السالفة الذكر، أن مساهمة الجزائر كانت مهمة وملحوظة، وكتبت غواناس، أن الكلمة التي ألقاها بلدهان، والمتمحورة حول موضوع الحدث “دعم الشراكات لتسريع تنفيذ برنامج التنمية المستدامة في آفاق 2030 والأجندة 2063 لإفريقيا”، سمحت بتحديد الممارسات الجيدة والرهانات التي تواجهها القارة في إطار تنفيذ مشترك لبرنامج التنمية المستدامة في آفاق 2030 والأجندة 2063 لإفريقيا، و أكدت وكيلة الأمين العام الأممي، أن المشاركة الجزائرية تدل على الإلتزام القوي للجزائر ودعمها الثابت لتسريع تنفيذ برنامج التنمية المستدامة في آفاق 2030 والأجندة 2063 للاتحاد الإفريقي.

بلال.ع