فوز الخضر على أقوى المرشحين للتتويج باللقب القاري فتح عليهم أبوا التألق

دخلت تشكيلة المنتخب الجزائري في التحضير الجدي للمباراة المرتقبة ضد السنغال في ثاني مباريات أشبال بلماضي في نهائيات كأس أمم إفريقيا، المحدد موعدها سهرة اليوم على أرضية ميدان 30 جويلية بالعاصمة المصرية القاهرة.

وأجرت عناصر الخضر حصة تدريبية عادية أمسية امس على ملعب بترو سبورت بحضور جميع اللاعبين بما فيهم المهاجم يوسف بلايلي الذي تعافى من الآلام التي كان يشعر بها وبات جاهزا للمشاركة في قمة السنغال و حتى بن ناصر الذي عانى من الزكام سابقا.

وأهم ما ميز الحصة التدريبية التي كانت مفتوحة للأنصار ورجال الإعلام لمدة 15 دقيقة، المعنويات المرتفعة لزملاء القائد رياض محرز، المنتشين بالبداية المثالية والفوز المسجل ضد كينيا في أول جولة.

وتنتظر الخضر مباراة في غاية الأهمية ضد السنغال، إذ يطمح أشبال بلماضي لتحقيق الفوز وضمان التأهل للدور الثاني، رغم صعوبة المأمورية ضد “أسود التيرانغا”.