اعتبر إخضاع مسودة الدستور لاستفتاء شعبي خطوة ضرورية لتكريس السيادة الشعبية

نصب أمس علي صديقي، الأمين العام بالنيابة لحزب جبهة التحرير الوطني، لجنة إعداد مقترحات تعديل الدستور، واصفا قرار رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الخاص بمراجعة الدستور بـ “المهم جدا”، كونه “حجرة الزاوية” لبناء جمهورية جديدة.

أوضح صديقي، خلال ندوة صحفية نشطها أمس قبل تنصيبه اللجنة السالفة الذكر، أن الجزائر مقبلة على مراجعة دستورية وليس تأسيس دستور جديد، وقال “هي مراجعة تكتسي أهمية كبيرة لعدة اعتبارات، لاسيما تلك المرتبطة بالتغيرات السياسية العميقة التي تعرفها الساحة، والدستور جاء للتجاوب مع متطلبات المجتمع”.

وبخصوص إخضاع مسودة الدستور لاستفتاء شعبي، اعتبرها الأمين العام بالنيابة للحزب العتيد، خطوة ضرورية لتكريس السيادة الشعبية، ومنفذا للعدالة الاجتماعية.

كما جدد صديقي، استعداد حزب جبهة التحرير الوطني، للمشاركة في المشاورات مع لجنة الخبراء التي شكلها رئيس الجمهورية، ويترأسها البروفيسور أحمد لعرابة.

سليم.ح