تبون الأوفر حظا ليظفر بدعم الحزب العتيد

كشف علي صديقي، الأمين العام بالنيابة لحزب جبهة التحرير الوطني، أن “الأفلان”، سيحدد موقفه النهائي من الانتخابات الرئاسية القادمة مع المرشح الذي سيدعمه الحزب اليوم في اجتماع المكتب السياسي عقب الإعلان النهائي عن قائمة المترشحين، مبرزا أن الاختيار سيكون بناء على قرب المرشح من الحزب ومفاوضات بين الطرفين في إشارة واضحة إلى الوزير الأول السابق عبد المجيد تبون.

وقال صديقي، في تصريح للصحافة أن الحزب العتيد، لن يقدم مرشحا للانتخابات الرئاسية القادمة لكنه سيعلن عن المرشح الذي تدعمه مباشرة بعد الإعلان عن قائمة المترشحين من قبل هيئة محمد شرفي، واعتمادها من قبل المجلس الدستوري، مرجحا في نفس السياق أن يتم استدعاء اللجنة المركزية في حال عدم توافق أعضاء المكتب السياسي على اتخاذ موقف من الرئاسيات.

كما أوضح المتحدث، أن القرب من التوجه العام للحزب سيكون فاصلا في اختيار الشخص الذي ستدعمه قواعد “الأفلان”، في إشارة واضحة منه عضو اللجنة المركزية للحزب، عبد المجيد تبون، الذي سارعت قيادات أفلانية إلى اعلان دعمها له.

سليم.ح