دعا لمواصلة إجراءات التهدئة

 هنأ المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني، خلال اجتماعه أمس الحكومة الجديدة وعلى رأسها الوزير الأول عبد العزيز جراد، وبارك الحزب العتيد دعوة رئيس الجمهورية إلى حوار شامل بدون شروط أو إقصاء لأي جهة وبمشاركة كل أطياف المجتمع.

ثمن المكتب السياسي لـ”الأفلان” في بيانه إجراءات التهدئة المتخذة مؤخرا داعيا إلى ضرورة مواصلتها مما يساهم في عودة الثقة والطمأنينة للمواطنين، كما أكد على ثبات إطارات ومنتخبي حزب جبهة التحرير الوطني في كل المجالس المنتخبة على المستوى الوطني.

ودعا “الأفلان”، كل الإطارات والمناضلين إلى ضرورة الالتفاف حول قيادة الحزب خاصة خلال هذه الفترة الحساسة، وتوفير الشروط اللازمة لعقد المؤتمر الحادي عاشر الذي سيكون جامعا، ووجه الحزب تحية لمؤسسة الجيش وكل الأسلاك الأمنية على تأديتها لمهامها الدستورية بكفاءة عالية، ونوه المكتب السياسي موقف الدولة الجزائرية من الأزمة الليبية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

جمال.ز