وسط استنكار واسع من مناضلي الحزب العتيد

أعلن حزب  جبهة التحرير الوطني، في وثيقة رسمية عن دعمه ومساندته للمرشح للرئاسيات ومرشح “الأرندي” عز الدين ميهوبي.

ودعا علي صديقي، الأمين العام بالنيابة لـ”الأفلان” أمناء المحافظات عبر كامل التراب الوطني إلى ضرورة المشاركة المكثفة في الاستحقاق الرئاسي لضمان فوز المرشح عزالدين ميهوبي، وحث علي صديقي المحافظات ورؤساء اللجان الانتقالية، إلى مواصلة تعبئة المناضلين والمحبين والمتعاطفين والمواطنين وتحسيسهم بضرورة المشاركة المكثفة في الوعد الانتخابي، وطالب صديقي بفتح مقرات الحزب لمواصلة العمل الجواري التحسيسي إلى نهاية عملية الاقتراع وموافاتهم بكل التفاصيل المتعلقة بها.

وطالب حزب جبهة التحرير الوطني، لاتخاذ كافة التدابير الضرورية لتوفير المعلومة واتخاذ الترتيبات الضرورية، فيما يخص الرئاسيات، وتطرح مساندة جبهة التحرير الوطني أكثر من سؤال بحكم أن المترشح عبد المجيد تبون مناضل في الحزب وأكثر من هذا عضو في اللجنة المركزية. 

هذا وقد استنكر مناضلو الحزب العتيد في بيان سابق لهم  وقعه 93 اطارا اقحام حزب جبهة التحرير الوطني ومناضليه في مسار يحوله من حزب قائد لمسيرة الوطن الى مجرد لجنة مساندة لاحد المترشحين دون الاحتكام الى الهيئات والنصوص الحزبية”، كما حذروا من هذا الانحراف الخطير محملين المسؤولية الكاملة الى كل الذين مازال في قلوبهم مرض، جاعلين من حزب حرر شعبا وارسى ركائز دولة، مجرد عنوان لقاذوراتهم التي انتفض عليها الشعب الجزائري.

ج- ز