جيلالي سفيان إعتبرها استفزازا لمتظاهري الحراك الشعبي

ندد حزب جبهة القوى الاشتراكية، بالأحكام الصادرة أمس ضد حاملي الراية الأمازيغية خلال مسيرات الحراك الشعبي، معتبرا إياها دليلا على غياب أي نية لدى أصحاب السلطة في السير نحو التهدئة.

أوضح “الأفافاس”، في بيان له أمس إطلعت عليه “السلام”، أن الأحكام التي أصدرتها خلال اليومين الأخيرين محكمة سيدي أمحمد، ضد موقوفين في الحراك الشعبي حملوا الراية الأمازيغية، لا تستند إلى أي قاعدة قانونية، وإعتبرها بمثابة استفزاز للمتظاهرين نحو ما لا يحمد عقباه.

من جهته أدان جيلالي سفيان، رئيس حزب جيل جديد، الأحكام الصادرة من محكمة سيدي أمحمد في حق عدد من معتقلي الحراك، معتبرا إياها وفقا لما أورده في منشور له على صفحته في “الفايسبوك”، استفزازا ولا مبرر له لمتظاهري الحراك الشعبي.

جواد.هـ