من أجل الإلتحاق بالنضال إلى جانب الشعب في الميدان

أعلن حزب جبهة القوى الإشتراكية، عن سحب نوابه من المجلس الشعبي الوطني، ومجلس الأمة، من أجل الإلتحاق بالنضال إلى جانب الشعب في الميدان.

أوضح “الأفافاس” في بيان له أمس إطلعت عليه “السلام”، أن صوت الشعب دوى في جميع ربوع الوطن من أجل فرض تغيير النظام “المتسلط” و”القامع” للحريات الذي يحكم البلاد منذ إستقلال الوطن، ومن أجل المطالبة بحرية ممارسة حقه المشروع في تقرير المصير، وبعدما عبّر أقدم حزب معارض في البلاد، عن إرتياحه للطابع السلمي لحراك الشعب من أجل رفض الإنتخابات الرئاسية المقررة شهر أفريل المقبل، ورفضه لما وصفه بـ “مسخرة”  إنتخابية إضافية، أكدّ أن الشعب الجزائري قد تجند لفرض ذهاب نظام مفروض بالقوة وبتزوير الإنتخابات.

هارون.ر