إعتبر مبدأ الفصل بين السلطات المكرس في الدستور مجرد وهم

إتهمت المجموعة البرلمانية لحزب جبهة القوى الإشتراكية، السلطة التنفيذية بالإستحواذ على السلطة التشريعية، معتبرة مبدأ الفصل بين السلطات المكرس في الدستور مجرد وهم لا غير.

نددت الكتلة البرلمانية لـ “الأفافاس” في بيان لها أمس حمل توقيع رئيسها صادق سليماني، بمناخ  وظروف إعداد ومناقشة والتصويت على مشروع قانون المالية 2019، وأكدت أن عرضه كان إستعراضيا دون تقديم حصيلة التسيير السنوي لميزانية الدولة ولا للتغييرات التي أجريت من طرف الحكومة بعيدا عن الرقابة البرلمانية، مشيرة – يضيف المصدر ذاته – إلى أنه كان من المفروض أن تتم مناقشة وعرض مشروع قانون المالية 2019 بعد تقديم بيان السياسة العامة للحكومة، والتقرير السنوي لبنك الجزائر.

و في سياق ذي صلة أبرزت المجموعة البرلمانية ذاتها، أن الهدف  من وراء الضجة الإعلامية المُثارة حول الإبقاء على التحويلات الاجتماعية وعدم إدراج رسومات جديدة في مشروع قانون المالية 2019 ما هو إنتخابي بحت الغاية منه شراء السلم الإجتماعي -يضيف بيان الكتلة النيابية لـ “الأفافاس”-، الذي خلص إلى التحذير من تبعات غياب إستراتيجية إقتصادية وطنية على المدى القصير والطويل، بعدما ندد بإفلاس الصندوق الوطني للتقاعد، الذي إضطر للجوء إلى الإقتراض من الصندوق الوطني للإستثمار.

هارون.ر