رائد القبة

يعيش فريق رائد القبة حالة من التأخر على جميع المستويات، بدليل عدم تقدم أعضاء الجمعية العامة، بالأوراق اللازمة والتي تم جمعها في الفترة الماضية (ثلثي التوقيعات) من اجل تحديد موعد عقد الجمعية الاستثنائية لسحب الثقة من الرئيس السابق ناصر فارس.

وعلمنا من مصادرنا الخاصة أن ممثل عن الأعضاء سينتقل اليوم أو غدا إلى مقر مديرية الشباب والرياضة من أجل وضع الملف، والحصول على تاريخ عقد الجمعية العامة، والتي ستتطرق إلى عديد القضايا أبرزها سحب الثقة من الرئيس وفتح باب الترشح لمن هو قادر على قيادة القبة في الموسم الجديد.

وكان الأعضاء قد أتموا جمع ثلثي التوقيعات إلا أن تأخرهم سيؤثر على الفريق، حيث انتهت البطولة في الـ4 ماي الماضي، إلا أنه لحد الساعة لم تتضح هوية الرئيس الجديد، في حين أن بعض الفرق، شرعت في عملية الانتداب لتدعيم فرقهم، بينما الرائد لم يسحب حتى الثقة من الرئيس دون تناسي الديون وغيرها من الأمور التي ستلقي بظلالها على الموسم الجديد للرائد.

إيسري.م.ب