رائد القبة

بات أعضاء الجمعية العامة لفريق رائد القبة، قاب قوسين أو أدنى من ترسيم رحيل الرئيس ناصر فارس من على رأس النادي، بعدما أتموا عملية جمع ثلثي التوقيعات من أجل عقد الجمعية العامة الاستثنائية لسحب الثقة من ناصر فارس رئيس النادي الغائب عن منصبه منذ مدة، وعلمت «السلام اليوم» من مصادرها الخاصة القريبة من بيت رائد القبة، أن الأعضاء تنقلوا أمس، بعدما جمعوا باقي التوقيعات الخاصة بفرع كرة القدم، إلى مقر «الديجياس» لتحديد تاريخ عقد الجمعية العامة لسحب الثقة من فارس.

ويعمل الأعضاء على تطبيق القانون من خلال تحديد موعد الجمعية والتي ستعقد بملعب الشهيد محمد بن حداد بالقبة، بحضور محضر قضائي وممثل عن «الديجياس»، لتدوين كل شيء، فيما يخص حضور الأعضاء، وما ستسفر عنه الجمعية الاستثنائية لرائد القبة، والتي سيتم خلالها سحب الثقة من رئيسي النادي ناصر فارس، الذي قرر الاستقالة شفهيا دون الاستقالة الكتابية.

وسبق لأعضاء الجمعية العامة منح فرصة أخيرة لناصر فارس من أجل تسريم رحيله، بعدما كثر الحديث عن عمله، لتحضير الأوراق اللازمة (التقرير المالي والأدبي)، إلا أن انتهاء المهلة جعلهم يمرون للخطوة الموالية بجمع باقي التوقيعات لسحب الثقة منه وفتح باب الترشح لكل من هو قادر على قيادة فريق رائد القبة في الموسم الجديد.

إيسري.م.ب