راسلوا الرئيس تبون من أجل التدخل لإنصافهم وتخليصهم من “الحقرة” والتهميش

ناشدت فئة العمال المهنيين والأسلاك المشتركة لقطاع التربية الوطنية، رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، التدخل للنظر في حالتهم الاجتماعية الصعبة، من خلال رفع أجورهم في ظل تدني القدرة الشرائية وغلاء المعيشة، و”الحقرة” والتهميش اللذان طالاها طيلة السنوات الماضية.

وفي رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية،عبد المجيد تبون، طالبت فئة العمال المهنيين والأسلاك المشتركة لقطاع التربية، برفع الأجور وإعادة النظر في التصنيف لتحسين القدرة الشرائية، وترسيم العمال المتعاقدين بإلغاء المادتين 19 و22 مكرر من قانون الوظيفة العمومية، وكذا المادة 87 مكرر منه، كما طالبت فئة العمال المهنيين والأسلاك المشتركة، بفتح القوانين الأساسية والأنظمة التعويضية الخاصة بالمرسومين 16/280، المعدل والمتمم للمرسوم التنفيذي 04/08 والمرسوم التنفيذي 05/08.

كما أبرزت هذه الفئة، أنها تعلق آمالا كبيرة على الرئيس تبون، من اجل تحقيق مطالبها وإخراجها من دائرة النسيان والفقر، بعد أن همشت لسنوات عديدة من طرف الحكومات السابقة.

بلال.ع