طالبوا برخصة استثنائية للمشاركة فيها

هدّد أستاذة مكوّنون بطور التعليم الابتدائي بتنظيم وقفة احتجاجية وطنية أمام مقرّ وزارة  التربية الوطنية في حيدرة، في حال لم تتحرّك مصالح الوزير عبد الحكيم بلعابد لتأجيل المسابقة المهنية الخاصة بالترقية إلى مختلف الرتب بعنوان 2019 المقررة أواخر الشهر الجاري، إلى غاية تسوية وضعية الأساتذة المكوّنين والسماح لهم بالمشاركة فيها لترقيتهم إلى رتبة مدير عن طريق إستصدار رخصة استثنائية تسمح لهم بذلك أو تأهيلهم آليا إلى هذه الرتبة.

وقال أستاذة خلال وقفة احتجاجية نظموها أمس أمام ملحقة وزارة التربية الوطنية بالرويسو في تصريح لـ”السلام”، أنهم سينقلون احتجاجهم إلى مقر الوزارة بحيدرة في حال تماطل الأخيرة أكثر في التعاطي مع قضيتهم والنظر في مطالبهم المتعلّقة بالسماح لهم بالمشاركة في المسابقة المهنية للترقية الى رتبة مدير مدرسة.

وأكّد متحدثون أنه سبق لزملاء لهم أن رفعوا مطالب للحصول على رخصة استثنائية تسمح لهم بالمشاركة في المسابقة المهنية للترقية خلال مختلف جلسات الحوار بين نقابات التربية ونورية بن غبريت وزيرة التربية الوطنية السابقة ولكن بدون جدوى.

في ذات السياق، وأوضح الاستاذة انهم تمت ترقيتهم الى رتبة استاذ مكوّن بصورة آلية ودون استشارتهم وذلك بموجب المرسوم التنفيذي رقم 12- 240، المؤرخ في 29 ماي 2012، الذي نجم عنه زيادة الأعمال الإضافية زيادة على مهنة التدريس على غرار التأطير والتكوين.

في ذات السياق، إشتكى الأساتذة من قلّة فرص الترقية في سلك التفتيش حيث يبقى الاستاذ المكوّن في نفس رتبته دون ترقية.

هذا ويطالب الأساتذة المكوّنين بفتح آفاق الترقية أمامهم دون قيد أو شرط عدا ما يتعلق بشروط الكفاءة والخبرة المهنية، مشدّدين على ضرورة مراجعة القانون الأساسي لقطاع التربية، وإشراك كل فئات العائلة التربوية في إعداده دون إقصاء.

وكانت وزارة التربية الوطنية قد استبعدت في مسابقة الترقية بعنوان 2019  ثلاث فئات من الترقية الى رتب أعلى، وهم الاستاذة الذين تمت ترقيتهم الى رتبة استاذ رئيسي واستاذ مكون، الأستاذة المؤكد إحالتهم على التقاعد العادي أو المقرّر استفادتهم من معاش التقاعد خلال السنة الحالية وكذا الأساتذة المؤكد نجاحهم في قائمة التسجيل على قوائم التأهيل لسنة 2019 للالتحاق برتبة مدير المدرسة ونظار الثانوية.

ص.بليدي