طالبوا بمنحهم الأولوية في التوظيف وتمكينهم في التقاعد النسبي

إحتج العشرات من الأساتذة الإحتياطيين في الأطوار التعليمية الثلاثة، أمس أمام مقر وزارة التربية الوطنية في رويسو بالعاصمة، للمطالبة بتمديد القائمة الإحتياطية لسنة 2017-2018، فتح الأرضية الرقمية، والكشف عن مناصب العمل الشاغرة، إضافة إلى إعطاء الأولوية لهم في التوظيف من خلال إستغلال القوائم الإحتياطية، مع تمكينهم من حقهم في التقاعد النسبي.

هذا وإتهم المحتجون، مصالح الوزير عبد الحكيم بالعابد، بتهميشهم من خلال عدم منحهم وظائف في المؤسسات الإبتدائية التي تم فتحها خلال انطلاقة الموسم الدراسي 2019-2020 ، والإستعانة بالأساتذة المستخلفين بدلا منهم، معتبرين ذلك إنتهاكا صارخا لحقوقهم.

هارون.ر