وزارة الداخلية استجابت لجلّ المطالب التي رفعها مكتبه بتلمسان

أكّد صديق شهاب الناطق الرسمي باسم حزب التجمّع الوطني الديمقراطي امس، مشاركة الحزب في إعادة إنتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة التي ستجرى اليوم بولاية تلمسان.

اعتبر صديق شهاب في تصريح صحفي استجابة وزارة الداخلية والجماعات المحلية لجل المطالب التي رفعوها من بينها تغيير مقر إجراء الانتخابات بالمجلس الشعبي الولائي إلى مكان آخر، هو ما شجع مناضلي الأرندي على قبول خوض غمار الانتخابات مرة اخرى.

وأبدى الناطق الرسمي باسم “الأرندي ” ثقته الكبيرة في الفوز مرة ثانية ونيل مقعد الولاية لصالح مرشحهم.

وكان المجلس الدستوري قد ألغى يوم الـ 31 ديسمبر العملية الانتخابية التي جرت يوم الـ 29 ديسمبر بولاية تلمسان وقررت وزارة الداخلية إعادتها، فيما اشترط الأرندي توفير ضمانات وشروط نزاهة العملية الإنتخابية للمشاركة فيه، ومن بينها ضرورة الإشراف المباشر على الانتخابات من طرف المجلس الدستوري، وتغيير مقر إجراء الانتخابات من المجلس الشعبي الولائي إلى مكان آخر، وهو الطلب الذي لاقى تجاوبا من مصالح وزارة الداخلية ممثلة في والي تلمسان.

هاجر .ر