إقترح فتح نقاش معمق حول مسألة المحروقات والبدائل الجديدة للاقتصاد الوطني

دعا حزب التجمع الوطني الديمقراطي، أمس إلى ضرورة التريث في تطبيق قانون المحروقات الجديد “المثير للجدل” مهما كانت المبررات، وتركه إلى الرئيس القادم الذي ستفرزه رئاسيات 12 ديسمبر القادم.

إعتبر “الأرندي” في بيان صادر أمس عن مكتبه الوطني تحوز “السلام” على نسخة منه،اعتماد قانون المحروقات بهذه الطريقة، تقييدا للرئيس المنتخب، داعيا لضرورة التفكير في تأمين احتياجات الأجيال القادمة، وإقترح في هذا الصدد فتح نقاش معمق حول مسألة المحروقات والبدائل الجديدة للاقتصاد الوطني، بمشاركة خبراء في الطاقة ومختصين في الاقتصاد والاستثمار، وشدد على ضرورة مراعاة النضوب الجزئي لاحتياطات الجزائر من الموارد النفطية، وانخفاض الانتاج الوطني من المحروقات.

هارون.ر