وصف احتجاجهم أمام مقر الحزب بـالهمجي

إتهم حزب التجمع الوطني الديمقراطي،شهاب صديق، الناطق الرسمي السابق بإسم الحزب، والأمين الولائي السابق للجزائر العاصمة، باستئجار أشخاص غرباء للمشاركة في إحتجاج أمس أمام مقرالأرنديفي بن عكنون بالعاصمة، الذي نظمه معارضو أحمد أويحيى، الأمين العام، للإطاحة بالأخير، ووصف خروجهم إلى الشارع بـالهمجي“.

أكد “الأرندي” في بيان له أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، استئجار شهاب صديق، بحشد مجموعة مستأجرة لا تزيد عن 50 شخصا أمام المقر الوطني للحزب كلهم غرباء لا علاقة لهم بالتجمع الوطني الديمقراطي، بعضهم من العاصمة وآخرون من ولايات عدة، وبعدما إستنكر حزب أويحيى، هذا التصرف الذي وصفه بـ “الهمجي”، جدّد التأكيد على سلامة القرار الذي اتخذ في حق الأمين الولائي السابق للجزائر العاصمة.

هذا ونظّم صباح أمس قياديون ومناضلون في حزب التجمع الوطني الديمقراطي، يتقدمهم شهاب صديق، والقيادي بلقاسم ملاح، وأعضاء من المكتب الولائي للعاصمة، وقفة إحتجاجیة أمام مقر الحزب في بن عكنون بالعاصمة وطالبوا برحیل أحمد أويحیى، الذي حملوا شعارات مناهضة له، على غرار “نطالب باستقالة أويحيى”، “الشعب لا يريد أويحيى”، “أويحيى Dégage”، وكذا “يا أويحيى إلعن إبليس عمرك ما تكون رئيس”.

صديق شهاب: “أويحيى عميل لقوى خارجية وداخلية تريد ضرب إستقرار الجزائر

إتهم شهاب صديق، في تصريحات للصحافة على هامش الوقفة الإحتجاجية، أحمد أويحيى، بالعمالة لجهات خارجية وداخلية تريد ضرب إستقرار الجزائر ووحدتها، وأبرز في هذا الصدد أنّ الأمين العام لـ “الأرندي”، لا يزال يعمل تحت إمرة من وصفهم بـ “جماعة بوتفليقة”.

في السياق ذاته، أبرز المتحدث، أنّ أويحيى إحتال على الجزائريين وتلاعب بـ “الأرندي”، وقال في هذا الصدد “لا مستقبل للحزب ما دام أويحيى على رأسه”، وأردف “أويحيى إحتال على الشعب وعلى الجزائر برمتها، والآن يريد أن يحتال على مناضلي ومناضلات التجمع الوطني الديمقراطي”.

هارون.ر